الحياة برس - علقت الحكومة التركية الثلاثاء على خطة السلام الأمريكية " صفقة القرن " التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من واشنطن.
وانتقدت وزارة الخارجية التركية الخطة، ووصفتها بأنها ولدت " ميتة "، ولا يمكن شراء الشعب الفلسطيني بالمال.
وأكدت وزارة الخارجية التركية، أنها لن تسمح "بالخطوات الرامية لشرعنة الاحتلال والظلم الذي تمارسه إسرائيل"، مشيرة إلى أن موقف أنقرة "راسخ تجاه القضية الفلسطينية وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس".
ووفقا لبيان الخارجية التركية، فإن خطة السلام الأمريكية "تهدف إلى القضاء على حل الدولتين وسرقة الأراضي".