الحياة برس - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فجر الأربعاء، أن إدارته تسعى لإنهاء حروب واشنطن في الشرق الأوسط للحفاظ على حياة الأمريكيين، وأنها تحمي الأمن القومي الأمريكي بقوة.
وكشف ترامب في خطاب له أمام الكونغرس الأمريكي، عن عمله على إعادة القوات الأمريكية المتواجدة في أفغانستان، مشيراً للتوصل لمحادثات سلام هناك.
وفيما يخص إيران وصف ترامب، الجنرال الإيراني الراحل وقائد فيلق القدس قاسم سليماني، بالجزار الذي وظفته إيران لقتل الأبرياء، وأن الإقتصاد الإيراني في أسوأ أحواله.
وأضاف ترامب أنه تمكن من التخلص من أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة وعدد من قادة التنظيمات الجهادية الأخرى في المنطقة العربية.
وتحدث ترامب عن إنجازاته الداخلية خلال فترة حكمه السابقة، إستعداداً للإنتخابات المقبلة لتجديد ولايته الثانية في رئاسة البلاد.
وقال أن أمريكا أصبحت مستقلة نفطياً ولديها مخزون إستراتيجي، كما تم إستثمار 2.2 تريليون دولار في بناء الجيش الأمريكي، وأن من وصفهم بـ " أعداء أمريكا "، في تراجع وهروب والانهيار الاقتصادي ذهب بلا عودة.
مشيراً إلى أن إدارته وفرت أكثر من 7 ملايين وظيفة منذ انتخابه، كما وقعت اتفاقاً تجارياً مع الصين لحماية المواطن الأمريكي، تم إستعادة 12 ألف مصنع وجاري العمل على ترميم مصانع جديدة.
موضحاً أنه يعمل على بناء مجتمع أمريكي الأكثر إزدهاراً في العالم، وسعي إدارته للتحفيز الإقتصادي وتوفير فرص العمل وخفض الضرائب وخفض سعر الأدوية والمستلزمات الطبية، وتحسين النظام الصحي، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة، داعياً الكونغرس لتقديم منح دراسية لأطفال العائلات المتعثرة مادياً، وتمويل الجامعات والكليات في الولايات المتحدة.
وتطرق في حديثه لفنزويلا، وهدد بالقضاء على حكم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وقال:" سيتم تحطيمه"، جاء ذلك خلال حضور خوان غوايدو الذي نصبته أمريكا رئيساً لفنزويلا، خطاب ترامب في الكونغرس.
واعتبر أنّ "مادورو زعيم غير شرعي، طاغية يُعامل شعبه بوحشيّة"، مشدّدًا على أنّ "قبضة" مادورو "سيتمّ تحطيمها وتدميرها".