الحياة برس - بعد أن أعلن الفنان المصري محمد رمضان عن حزنه الشديد لما ألم بالكابتن أشرف أبو اليسر من إجراءات عقابية بسبب إلتقاط الأول فيديو من داخل قمرة طائرة، أكد أبو اليسر أن رمضان لم يتصل به بعد.
وقال أبو اليسر خلال مداخلة هاتفية في برنامج " القاهرة الآن " مع الإعلامية لميس الحديد على شاشة العربية الحدث، أنه" سعِد أمس باعتذار محمد رمضان ولكن حتى الآن لم يتم التواصل معه ، "لسه مكلمنيش، أنا منتظر مكالمته ، ومفيش مشكلة نقعد ونتفاهم"، موضحًا أنه محاميه أمس هاتف المحامي الخاص لمحمد رمضان أكثر من خمس مرات ولكن الأخير لم يجيب على مكالمه واحدة. 
وتابع: "تصريحات محمد رمضان أمبارح كانت للشو الإعلامي فقط، كان لازم يثبت حسن نيته ويكلمني، أنا أذنت لمحمد رمضان التقاط صورة فقط داخل الطائرة وليس عمل فيديو كليب كما بثه، ووالله محمد رمضان ما لمس الكنترول ولا قاد الطيارة زي ما قال، أنا دلوقتي مفصول من العمل ومش بعمل حاجة وقاعد في البيت".
وواصل: "المسافة بين الركاب وكابينة القيادة أقل من مترين ولا يوجد حائل يمنعه من الدخول "، مشيراً إلى أن المسافة خطوتين لأنها طائرة خاصة وليست طائرة ركاب مشيراً إلى أن مساعد الطيار استأذن للتوجه للحمام فوجئت به بجانبي واستئذاني أن يلتقط صورة له حتى يراها ابنه.
وتابع: "شعرت بالإحراج وقتها وقلت له اتفضل لأن كل الركاب قامات كبيرة أمراء وقيادات ولم نعتاد على التعامل معهم بأسلوب جاف".
وكان محمد رمضان قال خلال لقاء متلفز أنه سيساعد الطيار وسيقدم له التعويض المناسب.