الحياة برس -  اعتبر الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، تصريحات مندوب دولة الاحتلال لدى الأمم المتحدة داني دانون، دعوة صريحة وتحريضا واضحا لانتهاج سيناريو تصفية الرئيس محمود عباس، كما حصل مع الشهيد ياسر عرفات.
وأضاف مجدلاني خلال لقائه اليوم الأربعاء بمكتبه في مدينة رام الله، سفير جمهورية مصر العربية لدى دولة فلسطين عصام الدين عاشور، إن "نفس السيناريو القديم الذي استخدمه الاحتلال مع الشهيد عرفات يتم استخدامه حاليا مع الرئيس عباس، وهذا أمر بات واضحا للكل الفلسطيني، حيث بدأ سيناريو التخلص من عرفات باعتبار أنه لم يعد شريكا للسلام وتم اتهامه بدعم الإرهاب، وحاليا يتم وصف الرئيس عباس بأنه لم يعد شريكا للسلام ويمارس الإرهاب الدولي والدبلوماسي".
وتابع مجدلاني ان خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة، يشكل أساسا لبناء سياسة مستقبلية، وتتويجا لتحركات دبلوماسية شاملة مع كافة الأطراف الفاعلة دوليا من أجل مواجهة ما تعرف بـ"صفقة القرن"، والعمل على بناء موقف عربي ودولي لمحاصرتها .
بدوره، أكد عاشور مواقف مصر المبدئية والثابتة في دعم القضية الفلسطينية، ودعمها لمطالب الشعب الفلسطيني العادلة والمشروعة.