الحياة برس - شكل رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو فريقاً مختصاً لرسم خرائط لأراضي من الضفة الغربية متوقع أن يتم إعلان فرض السيادة الإحتلالية الإسرائيلية عليها وفقاً لخطة السلام الأمريكية المزعومة المعروفة باسم " صفقة القرن ".
وقالت مصادر إسرائيلية حسب ترجمة الحياة برس الخميس، أن عمل اللجنة يتم بالتنسيق مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والجيش الإسرائيلي لا يوجد له أي تمثيل في هذه اللجنة.
ويعمل في هذه اللجنة وزير سياحة الاحتلال ياريف ليفين، والسفير الإسرائيلي في أمريكا رون دريمر، والقائم بأعمال المدير العام لمكتب رئيس الحكومة، رونين بيرتس.
من جانبه أصدر رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوتشافي، تعليماته لرئيس شعبة التخطيط في الجيش المدعو أمير أبو العافية، لإعداد خطة ليكون الجيش جاهزاً لتنفيذ خطة ترامب في حال أتخذ القرار السياسي، بالتنسيق مع منسقي العمليات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
ويبدو أن جيش الإحتلال لا يؤيد الإستعجال الذي يبديه نتنياهو وحكومته اليمينية المتطرفة لإعلان ضم أراضي فلسطينية لدولة الإحتلال الإسرائيلي، والتي سيتم خلالها ضم غور الأردن ومناطق واسعة من الضفة الغربية تشمل كافة المستوطنات المركزية والعشوائية.