الحياة برس - دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، الحكومة البريطانية إلى عدم الاستجابة للطلب الإسرائيلي حول المستوطنات، والتمسك بمواقف المملكة المتحدة الثابتة باعتبار الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي وضم الأراضي الفلسطينية والمستوطنات، غير شرعي ومخالفا للقانون الدولي.
وقال عريقات، في بيان له، مساء اليوم الجمعة، إن المواقف الأخيرة لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وقرار مجلس الأمن 2334 لعام 2016، يؤكدان مواقف بريطانيا على اعتبار الاستيطان الإسرائيلي غير شرعي.
وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية كشفت اليوم الجمعة، أن إسرائيل تقدمت بطلب إلى بريطانيا لإدراج مستوطنات الضفة الغربية والقدس، وكذلك مرتفعات الجولان، ضمن اتفاقية التجارة الحرة المشتركة، والتي ستدخل حيز التنفيذ في كانون الثاني/يناير من العام المقبل، بعد انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي.
وبحسب الصحيفة، فإن الاتفاقية التي أعدت قبل خروج بريطانيا بفترة طويلة، تمت كتابتها بنفس شروط الاتفاقية مع الاتحاد الأوروبي، والذي يعتبر بدوره المستوطنات والجولان مناطق محتلة، ويرفض شملها في أي اتفاقيات مع إسرائيل.
وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو تحدث مع نظيره البريطاني بوريس جونسون حول القضية.
ووفقًا لذات الصحيفة، فإن وزير الاقتصاد الإسرائيلي إيلي كوهين اتصل بنظيره البريطاني كونور بيرنز وطلب منه تحديث الاتفاقية.
واعتبرت الصحيفة، أنه في حال تم ذلك، فإن هذا يعني أن بريطانيا تعترف بالضفة