الحياة برس - قررت وزارة الداخلية الألمانية تعزيز تواجد قوات الأمن في كافة أنحاء البلاد خوفاً من هجمات قد ينفذها أنصار اليمين المتطرف في البلاد.
يأتي ذلك بعد هجوم وقع في مدينة هاناو الألمانية قبل يومين أدى لمقتل 9 أشخاص بينهم 5 أتراك.
وقال وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر الجمعة، أن التهديد الأمني من التطرف اليميني ومعاداة السامية والعنصرية مرتفع جداً، وسيتم تعزيز تواجد الشرطة في المساجد ومحطات القطارات والمطارات وعلى الحدود.