الحياة برس - أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية في بلدة عصيرة القبلية، جنوب نابلس.
وانطلقت المسيرة من وسط القرية باتجاه الأراضي المهددة بالاستيلاء لصالح مستوطنة "يتسهار"، بهدف زراعة الأشجار، لمناسبة الذكرى الـ51 لانطلاق الجبهة الديمقراطية، إلا أن جنود الاحتلال قمعوا المشاركين وحالوا دون زراعة الأشجار.
وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان صلاح الخواجا، إن الفعالية السلمية جاءت ضمن سلسلة فعاليات أسبوع "الأبرتهايد"، الذي سينطلق في السادس عشر من شهر آذار المقبل، مبينا أن جزءا من هذه الفعاليات بدأ منذ أيام بالتنسيق مع اللجان الشعبية وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان.
وأضاف الخواجا أن هذه الفعاليات ستقام في 8 قرى بمناطق المواجهة مع المستوطنين والاحتلال، بهدف تعزيز صمودها.