الحياة برس - ضع الرئيس المنغولي خالتما باتولغا، والوفد المرافق له، للحجر الصحي بعد عودتهم أمس الخميس، من زيارة إلى الصين استغرقت يوما واحدا.
وذكرت وكالة "مونتساميه" المنغولية، أنه وفقا للقواعد والإجراءات المتبعة من أجل منع انتشار فيروس كورونا، خضع الرئيس باتولغا وأعضاء الوفد المرافق له، لفحص طبي إثر وصولهم إلى المطار، قبل نقلهم إلى المؤسسات الطبية المختصة لحجر صحي مدته 14 يوما.
وبحسب المعلومات الرسمية، فإن باتولغا وضع في مستشفى بالعاصمة المنغولية أولان باتور، بينما وزير الخارجية ورئيس الديوان الرئاسي ورئيس إدارة الطوارئ وغيرهم من المسؤولين، فوضعوا في منتجع بضواحي العاصمة.