الحياة برس -  أشادت وزيرة الصحة مي الكيلة، ببيان النقابات الصحية، مؤكدة أن ما احتواه البيان دليل على وعي كبير، وانتماء وطني أصيل.
وأشارت الكيلة إلى أن فلسطين في هذه الأيام بحاجة لتظافر جميع الجهود على المستويين السياسي والصحي، للتصدي للمؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا، ولمجابهة فيروس كوفيد 19- كورونا، والحيلولة دون وصوله إلى فلسطين.
وكانت النقابات الصحية أعلنت مساء أمس الجمعة عن استجابتها لدعوة الحكومة للحوار ووقوفها إلى جانب وزارة الصحة في جهودها لمكافحة ومنع انتشار فيروس كورونا، وتسخير كافة امكانياتها الصحية والطبية والبشرية، لتبقى فلسطين خالية من هذا الفيروس.
وتضم النقابات الصحية نقابات الطب المخبري، التمريض، مساعدو الصيادلة، أخصائيو التصوير الطبي والأشعة، فنيو التخدير، العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، فنيو الأسنان، وأخصائيو البصريات، والتكنولوجيا الحيوية وأخصائيو التغذية والرعاية التنفسية ومفتشو البيئة، العاملات الصحيات وموظفي الخدمات الصحية.