الحياة برس - أخضعت الشرطة الفرنسية الفنانة اللبنانية كارول سماحة، وصناع فيديو كليب أغنيتها الجديدة " مش هعيش "، للتحقيق خلال تصوير أحد مشاهد الأغنية في أحد شوارع باريس.
وتدخلت الشرطة الفرنسية فوراً بعد ظهور كارول سماحة من إحدى شرفات عمارة سكنية وكأنها تحاول الإنتحار الذي لفت أنظار المارة لها في الطريق فصعدت قوات فرنسية إليها وقامت بالتحقيق في الأمر.
وقالت الفنانة اللبنانية: "المشهد الذي كان يتم تصويره له طابع درامي".
وأوضحت، أن المشهد أثار الجدل بين المارة في شوارع باريس، ظنا منهم أنها تحاول الانتحار، وهو ما أثار بلبلة كبيرة وخضعت بسببه للتحقيق.
وكتبت سماحة على "تويتر": "من فرنسا، تصوير مشهد درامي لأغنيتي الجديدة أثار بلبلة كبيرة لدى المارة في شوارع باريس، حيث اعتقد الناس أنني أحاول الانتحار، وتدخلت الشرطة الفرنسية ودخل أفراد الأمن المنزل من أجل التحقيق".