الحياة برس - قررت وزارة العمل إغلاق مراكز التدريب المهني الحكومية والخاصة لمدة شهر، استنادا للمرسوم الرئاسي بإعلان حالة الطوارئ.
وقال المتحدث باسم الوزارة رامي مهداوي، اليوم الجمعة، إن الوزارة اتخذت خطوات وإجراءات تتلاءم مع حالة الطوارئ، أهمها إغلاق مراكز التدريب المهني، مضيفا أنه سيتم اتخاذ خطوات وإجراءات من قبل الوزارة فيما يتعلق بقطاع العمل، سواء فيما يخص العمال داخل أراضي 1948، أو في القطاع الخاص، من خلال الإرشاد الصحي والمتابعة، بما يوفر مناخ صحي ملائم للمواطنين.
وطالب مهداوي المراكز المذكورة بتحمل مسؤوليتها الوطنية، ومراعاة ظروف الطلبة والعاملين، من أجل الحفاظ على الصحة والسلامة العامة، ومؤكدا ضرورة توفير أصحاب العمل لكافة المستلزمات الوقائية للعمال.