الحياة برس - قال المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم إن أصغر المصابين بفيروس "كورونا" في فلسطين هو طفلة بعمر عامين، مبينا أن من بين المصابين الـ29 مواطنة حامل بالعشرينات من العمر وفتى عمره 16 عاما وشاب وفتاة في العشرين من عمرهما.
وطالب ملحم، خلال المؤتمر الصحفي المسائي، اليوم الثلاثاء، بمضاعفة التدابير الوقائية لمنع تفشي الوباء، وبضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة وعدم التنقل بين المحافظات لمنع تفشي الفيروس، لأن سلاحنا في مواجهة الوباء هو رفع الوعي بالمخاطر.
وأكد أن جميع الحالات المصابة مستقرة، وهي توجد في الحجر الصحي في فندق انجل والمركز الوطني ببيت لحم، وهناك 13 حالة مصابة في الحجر البيتي وفق الإجراءات والتعليمات التي حددتها منظمة الصحة العالمية.
وأضاف أن هذا الوباء يضرب دولا كبرى وتعاني من انتشاره وتفشيه السريع، ونحن في فلسطين نحاول أن نعوض القدرات المادية في المواجهة بزيادة الوعي ومضاعفة الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية التي نسعى من خلالها إلى منع تفشي الوباء، وبالتالي التقيد عالي الدرجة إضافة لفرض إجراءات صارمة تتعلق بإغلاق التجمعات العامة كما حدث في بيت لحم، وفي المحافظات الأخرى يتم التعامل بصرامة وجدية مع التجمعات العامة لمنع تفشي الوباء.
وتابع ملحم أن الشراكة في محاربة الوباء يجب أن تكون حكومية ومجتمعية وفردية، مؤكدا أهمية الحرص على الاعتناء الشخصي بالنظافة الشخصية والإقلاع عن عادات التقبيل والمصافحة، مشيرا إلى أن الحكومة تبذل جهدا كبيرا لتحقيق هذا الهدف.
وقال: علينا مسؤوليات وطنية كبيرة، ويجب الالتزام بالتعليمات التي صدرت عن الجهات المختصة والجهات الأمنية بهذا الخصوص.