الحياة برس - علنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، أن العدد اليومي للمرضى الذين تعافوا من فيروس كورونا وغادروا المستشفيات في الصين تجاوز نظيره للإصابات المؤكدة الجديدة لليوم الـ23 على التوالي، وبلغ عدد المتعافين خلال الـ24 ساعة الماضية 1318 شخصا مقابل 15 حالة إصابة مؤكدة خلال الفترة ذاتها.
أعلنت السلطات الصينية، اليوم تسجيل 11 حالة وفاة جديدة، إضافة إلى 15 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.
وذكرت اللجنة الوطنية للصحة في تقرير يومي أن عدد حالات الوفاة ارتفع خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية الى 3173 شخصا في حين بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة 80980 شخصا.
واوضحت أن الحالات بينها ثماني إصابات في مقاطعة (هوبي) بوسط الصين مركز تفشي الفيروس وعشر وفيات في المقاطعة ذاتها إضافة إلى حالة وفاة واحدة في مقاطعة (شنسي).
واضافت إن مجمل الحالات التي تم الاشتباه بها بلغ 253 حالة، مبينة أن عدد الحالات الخطرة انخفض إلى 4257 بينما غادر المستشفيات منذ ظهور الفيروس وانتشاره 62887 مريضا بعد تماثلهم للشفاء.
وقالت اللجنة إن 14831 شخصا مازالوا يتلقون العلاج و13701 شخص تحت المراقبة الطبية إثر مخالطتهم لمرضى مصابين بالفيروس من بينهم 2206 أشخاص خرجوا من المراقبة الطبية.
واشارت الى تسجيل 129 حالة مؤكدة في منطقة (ھونغ كونغ) الإدارية الخاصة حتى نهاية أمس الأربعاء من بينها ثلاث حالات وفاة في حين تم تسجيل عشر حالات في منطقة (مكاو) الإدارية الخاصة و47 حالة إصابة في (تايوان) بما في ذلك حالة وفاة واحدة.
ولفتت الى مغادرة 67 مريضا في ھونغ كونغ وعشرة في مكاو و17 في تايوان المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء.
وفي السياق ذاته، قالت اللجنة أنه تم خلال ال24 ساعة الماضية تسجيل ست حالات إصابة بفيروس (كورونا المستجد) لمسافرين قادمين للصين منها ثلاث حالات في مقاطعة (كوانغ دونغ) وحالتان في مقاطعة (قانسو) وحالة واحدة في مقاطعة (خنان).