الحياة برس - تم وضع كريستيانو رونالدو في الحجر الصحي في منزله بعد إصابة زميله في فريق يوفنتوس دانييل روجاني بفيروس كورونا.
النجم البرتغالي توجه لوطنه لزيارة والدته التي أصيبت بسكتة دماغية مؤخراً، قبل أن تأتي الأخبار عن إصابة زميله وضرورة البقاء في الحجر الصحي وعدم العودة لإيطاليا التي بات المرض فيها منتشراً.
وكانت السلطات الإيطالية قررت إلغاء كل الأحداث الرياضية في البلاد حتى 3 أبريل المقبل على الأقل، وبرغم ذلك من المقرر أن يقابل يوفنتوس الثلاثاء المقبل فريق ليون ضمن مباريات دوري الأبطال، ومن المتوقع في حال السماح بإجرائها أن تتم بدون جمهور، ولكن الإتحاد الأوروبي لكرة القدم قد يعمل على تأجيلها.
إيطاليا من أكثر الدول الأوروبية تضرراً من الفيروس، حيث سجلت وفاة 800 شخص على الأقل جراء فيروس كورونا.