الحياة برس -  أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أن أكثر من 5 آلاف شخص توفوا بسبب الإصابة بفيروس "كورونا" في القارة الأوروبية، وأن أوروبا أصبحت "بؤرة" للوباء.
وقال غيبريسوس في المؤتمر اليومي للمنظمة "إن تجارب الصين وكوريا الجنوبية أثبتت أن العزل الصحي يمكن أن ينقذ أرواح الكثير من الناس"، مشددا أن "على المؤسسات الصحية في العالم أن تكون مستعدة لاستقبال أعداد كبيرة من المرضى".
وأضاف: "يجب أن تكون التدابير المتخذة من إلغاء المناسبات العامة والتجمعات الكبيرة وحجر المرضى وعزل المخالطين وغيرها، مفيدة من ناحية التقليل من خطر الوباء".
وتابع "يجب أن تكون هذه التدابير مبنية على الظروف المحلية لكل بلد، وإن لم نستطيع إيقاف الانتشار فعلى الأقل أن نقلل من حدته، فهو فيروس جديد ووضع جديد، جميعنا نتعلم ونبحث عن وسائل أخرى للوقاية من العدوى".