الحياة برس - أكدت رئيس الوزارء محمد اشتية أن الحكومة لن تتردد باتخاذ أي قرارات أو إجراءات تضمن السلامة لشعبنا.
جاء ذلك في مستهل الجلسة الاستثنائية لمجلس الوزراء، التي عقدت، مساء اليوم السبت، في مجلس الوزراء، لنقاش الموازنة ووضع الخطط الاقتصادية للتعامل مع حالة الطوارئ.
وقال اشتية "مضى أسبوع على إجراءاتنا، التي كانت في وقتها وحصرت الإصابات ومنعت انتشار فيروس كورونا، وسنعمل ما نستطيع لمساعدة جميع أبناء شعبما والوصول لهم في هذا الظرف الصعب، مؤكدا أنه لا يوجد أي نقص في المواد الغذائية بالأسواق، وسيتم متابعة هذه الأمور بشكل يومي.
وجدد دعوته للمواطنين لإقامة الصلاة في المنازل تجنبا للتواجد في الأماكن المكتظة، معربا عن شكره لكافة أبناء شعبنا لتفهمهم وتعاونهم من أجل مواجهة الوباء، واصلا شكره لكل الطواقم التي تعمل ليلا ونهارا لحماية أبناء شعبنا.
وطالب رئيس الوزراء سلطات الاحتلال بالإفراج عن جميع الأسرى، لا سيما المرضى منهم والمصابين بالأمراض المزمنة والأطفال، حفاظا على أرواحهم في ظل تفشي فيروس كورونا (كوفيد- 19) في إسرائيل، محملا سلطات الاحتلال المسؤولية عن إصابة أي أسير بالمرض.