الحياة برس - قال رئيس الوزراء محمد اشتية إنه "تم إجراء فحوصات لـ21 مصابا مما مجموعه 38 من المصابين بفيروس كورونا، أثبتت أن 15 حالة منهم تظهر عليهم بوادر التعافي".
وأضاف اشتية في مؤتمر صحفي أمام مجلس الوزراء، اليوم الأحد، ان المصابين الـ15 ظهرت عليهم بوادر التعافي من الفيروس، وهذه البوادر ليست شفاء تاما بل تسير بالاتجاه الصحيح.
وأشار إلى أن الحالات الـ6 من الـ21 ما زالت مصابة، حالة منهم لسيدة ألمانية وضعها صعب جدا، وحالتان متوسطتان، وسائق الحافلة من القدس بدأ يتعافى.
وأوضح أن المصابين الـ21 هم من أوائل المصابين في الفيروس، سيتم متابعتهم وإجراء فحصين إضافيين لهم، إذا أظهروا تحسنا سيعودون إلى بيوتهم.
وأكد أنه توجد بوادر تعافٍ للحالات في بيت لحم، خاصة أن جميع المصابين الـ38 التزموا بكافة التعليمات التي أعطيت لهم، وكانوا بالحجر الصحي، وكذلك عائلاتهم التزمت بالتعليمات الصحية.
وتابع "هذا الأمر مطمئن جدا، لكن لن يتغير شيء على الإجراءات المتخذة"، معربا عن شكره لكافة الطواقم الطبية، والأجهزة الأمنية على ما قدموه وما زالوا في هذه الفترة.