الحياة برس - عبرت حركة "فتح" على لسان متحدثها الرسمي، عضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، عن ارتياحها العميق وتقديرها لقرار الرئيس محمود عباس بإعلان حالة الطوارئ في الوقت المناسب، وإجراءات الحكومة برئاسة محمد اشتية الحاسمة والحكيمة والجريئة لتنفيذ حالة الطوارئ بهدف محاصرة فيروس "كورونا".
وعبر القواسمي عن تقدير حركة فتح لدور المحافظين وللأجهزة الأمنية قاطبة، الفاعل والمؤثر في تنفيذ حالة الطوارئ، وعلى إقدامهم البطولي في الوقوف في الصف الأول للمحافظة على سلامة الشعب.
وأكد أنه لولا تفهم وإدراك وتنفيذ شعبنا الفلسطيني والمجتمع المدني لقرارات الرئيس والحكومة وتعليمات المسؤولين لما كان لهذا النجاح لهذه اللحظة أن يتم، داعيا شعبنا الى مزيد من أخذ الحيطة والحذر والالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المسؤولة حتى نتمكن من عبور المرحلة بسلام للجميع.