الحياة برس - أقرت محافظة رام الله والبيرة ونقابة الأخصائيين النفسيين في المحافظة، خطة عمل مشتركة لتقديم الدعم والإرشاد النفسي للمواطنين ضمن خطة المحافظة لمواجهة فيروس "كورونا".
جاء ذلك خلال لقاء المحافظ ليلى غنام، اليوم الأحد، مع نقيب الأخصائيين النفسيين في المحافظة إياد لدادوة ووفد من النقابة، لبحث سبل التعاون من أجل التقليل من الأضرار النفسية المترتبة على الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا في ظل حالة الطوارىء المعلنة لمواجهة خطر انتشار فيروس "كورونا".
وأكدت غنام أن هذه الخطة ستساهم في توفير الدعم النفسي لأبناء شعبنا، خاصة للحالات المتضررة من الفيروس، وستقدم نشاطات توعوية من أجل توفير الوقاية النفسية لشعبنا .
وأشارت إلى ضرورة تضافر جهود الجميع من أجل تأمين مواطينينا، لافتة إلى أن المحافظة تفتخر بحالة الانسجام والتكامل بين كافة مؤسساتها خدمة للمواطن.
من جانبه، أكد لدادوة أن النقابة شكلت فريق دعم نفسي اجتماعي مكون من مختصين نفسيين لتقديم الخدمة لكافة المواطنين بالتعاون مع المحافظة، مشيرا إلى أن الفريق سيقدم الدعم عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي، وعبر الهاتف لكل من يرغب في ذلك.
وأشار لدادوة إلى أن الفريق سيعمل للوصول للمناطق البعيدة في القرى والأرياف حال حدوث أي طارئ، كما سيوجه رسائل للتوعية بكيفية التعامل مع المصابين من قبل المحيطين بهم حال الإصابة، وكذلك تقديم الإرشاد النفسي للمحيطين بالمرضى.
وبين أن النقابة ستعمل مع المحافظة وكافة الشركاء بعد انتهاء الأزمة لتخلص من الآثار النفسية السلبية على المجتمع، داعيا الجميع إلى عدم الخوف والهلع، والابتعاد عن التنمر والسلوك العدواني تجاه المصابين أو المشتبه بإصابتهم .