الحياة برس -  قرر محافظ طولكرم عصام أبو بكر، اليوم الإثنين، إغلاق المدينة بمنع دخولها والخروج منها حتى إشعار آخر، كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس "كورونا".
وأكد المحافظ في تصريح مقتضب، أنه من خلال هذا الإغلاق يمنع الدخول والخروج من المدينة حفاظا على الصحة والسلامة العامة كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس "كورونا".
جاء ذلك بعد إعلان رئيس الوزراء محمد اشتية اليوم عن تسجيل إصابة لمواطن قادم من بولندا، مما يرفع عدد الاصابات بفيروس كورونا في طولكرم إلى اصابتين، الأولى لشاب في الثلاثينات من العمر كان يعمل داخل اراضي عام 1948، والثانية لشاب في العشرينات كان يدرس في الجامعات البولندية، فيما بلغ عدد المحجورين في الحجر المنزلي 112 حالة.
وتم نقل الشاب المصاب الجديد إلى الحجر الصحي في مستشفى جمعية الهلال الأحمر بالمدينة.
وكان رئيس الوزراء محمد اشتية، أعلن صباح اليوم، إنه تم تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في طولكرم، لمواطن قادم من بولندا.
وقال اشتية، في مستهل جلسة مجلس الوزراء، إن المصاب طالب جامعي يدرس في بولندا، وأضاف أن عائلة الشاب المصاب ومن خالطهم هم الآن قيد الاجراءات.