الحياة برس - نعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء، المناضل أمين عام الرئاسة وعضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح الطيب عبد الرحيم الذي وافته المنية صباح اليوم.
وقال الرئيس عباس:"نودع هذا اليوم أخا عزيزا وصديقا وفيا ومناضلا صلبا قدم الكثير لفلسطين وشعبها، كان مثالا للعطاء والتضحية متمسكا بالثوابت الوطنية والشرعية الفلسطينية، تربت على يديه أجيال كثيرة في هذه المسيرة، فكان مثال القائد والمعلم، علما من أعلام فلسطين ومسيرتها التحررية، مدافعا صلبا عن القرار الوطني المستقل متمسكا بتقاليد الثوار المناضلين في كل مراحل حياته".
وأضاف سيادته: ستظل يا أخي في قلوبنا وعقولنا ونبض عروقنا تبعث فينا ذكراك الجميلة وسيرتك العطرة وأخلاقك النبيلة ومواقفك البطولية الدفء والحيوية لاستكمال حلمك وحلم الرئيس الخالد ياسر عرفات وكل الشهداء بإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
كما قدم الرئيس تعازيه ومواساته لأسرة الفقيد وحركة فتح والحركة الوطنية الفلسطينية وأحرار العالم، داعياً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويدخله فسيح جناته، ويلهم ذوية الصبر والسلوان.