الحياة برس - حذر علماء إيرانيون من أن يفتك فيروس كورونا في البلاد ويتسبب بوفاة 3.5 مليون شخص في حال إستمرت سياسة التعامل مع الأمر بالشكل القائم.
وقال موقع تين الإيراني نقلاً عن تقرير أعده علماء في جامعة شريف الكنولوجية في إيران الأربعاء، أن البلاد أمام ثلاثة سيناريوهات خطيرة، والقاسم المشترك بينها تجاهل الكثير من المواطنين تعليمات الحجر الصحي والوقاية من الفيروس.
السيناريو الأول يتحدث أنه في حال كانت نسبة العزل بين أفراد الشعب وصلت لـ 80%، فمن المتوقع أن تبلغ احصائية الإصابات بكورونا في الأيام الأولى من نيسان أبريل القادم إلى نحو 120 ألف مصاب، و12 ألف وفاة.
السيناريو الثاني سيكون في حال نفذ العزل بنسبة 50%، فمن المنتظر أن تكون أعداد الإصابات نحو 300 ألف، والوفيات 110 آلاف.
أما السيناريو الثالث وهو الأخطر بينها، في حال لم يتم تنفيذ الحجر الصح وعدم التزام الشعب بالتعليمات ستصل سرعة إنتشار الفيروس لمستوى
65%، وسيصيب نحو 4 ملايين شخص، ويؤدي لوفاة 3.5 ملايين تقريباً.
وقد ارتفعت الإحصائية الوفيات في إران الى 1135 حتى مساء الأربعاء.