الحياة برس - اندلعت أعمال شغب وفوضى بشكل واسع في بريطانيا والعاصمة لندن بالتحديد بسبب حالة الفزع التي يمر بها المواطنين البريطانيون إثر تفشي فيروس كورونا.
وسارع المواطنون للتزاحم أمام محلات السوبر ماركت لشراء كميات كبيرة من السلغ الغذائية، في ظل إنتشار فيروس كورونا.
ونشبت اشتباكات عنيفة بين المواطنين مما دفع الشرطة للتدخل في محاولة للسيطرة على الأوضاع ولكن زادت حدة الاشتباكات وأدت لتحطيم ممتلكات عامة ومركبات وواجهات محلات وسرقة منتجات.
وقد انتشرت مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت الناس وهم يصرخون ويتشاجرون أمام محلات السوبر ماركت، فيما ظهرت سيدة تأخذ الطعام المعلب من على الرف وتلقيها تجاه المتسوقين.
فيما حاولت المتاجر إستدعاء الشرطة لضبط الأوضاع ولكن لم تفلح كل جهودها بذلك وقد تم تجريد الأرفف داخل المحال من جميع الأغراض والسلع، خاصة الأطعمة المعلبة والطعام المجفف وورق التواليت والخمور.