الحياة برس -  وقعت مؤسسة فلسطين للتنمية، ذراع صندوق الاستثمار الفلسطيني للاستثمار المجتمعي، اليوم الثلاثاء، اتفاقية دعم للتحالف الوطني الفلسطيني لتشغيل ذوي الإعاقة، والذي أسسته وزارة العمل مع جمعية نجوم الأمل لتمكين النساء ذوات الإعاقة.
وسيتم توظيف الدعم في تنفيذ الخطة الاستراتيجية للتحالف بهدف تشغيل ذوي الإعاقة، والرفع من نسبة إدماج الفئات الخاصة في الحياة المهنية وزيادة فرص وصولهم إلى برامج التشغيل والتمكين الاقتصادي.
وقال رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني، محمد مصطفى: "تنبع أهمية هذا الدعم من مدى التزام الصندوق اتجاه أبناء شعبنا بكافة شرائحه، والتركيز على توفير المزيد من فرص العمل للفئات الأقل حظاً، وتعتبر هذه الاتفاقية ترجمة عملية لمبدأ الشراكة والتعاون بين مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص، وبما فيها مؤسسات المجتمع المدني".
وأضاف: "يركز الصندوق في الوقت الراهن على قطاع التشغيل والريادة، وينفذ مجموعة من البرامج والمشاريع الهادفة إلى التشغيل والتمويل، والتي تستهدف فئات وشرائح متنوعة من أبناء شعبنا، كبرنامج "ابدأ" الذي يستهدف الشباب، وبرنامج التمكين الاقتصادي للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وبرنامج منح القدس للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وغيرها من البرامج التي يستفيد منها كذلك النساء وحتى الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة".
ومن جهته، أكد وزير العمل نصري أبو جيش "أهمية تنفيذ الخطة الاستراتيجية لتشغيل ذوي الإعاقة، ودمج هذه الفئة في برامج التشغيل المختلفة وتطوير سياسة وطنية تنظم حق الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل اللائق، ورفع الوعي لدى المشغلين بحق الأشخاص ذوي الإعاقة، والمساهمة في تحسين منهجيات عمل برامج التمكين الاقتصادي للأشخاص ذوي الإعاقة، وتعزيز وصولهم لخدمات التدريب المهني، واستحداث آليات التوظيف والمتابعة في بيئة العمل".
وتابع: "إن هذا الدعم سيصب في تنفيذ الخطة الاستراتيجية لتشغيل ذوي الإعاقة بنجاح، وهو ما ينسجم مع أهداف ورؤية الوزارة في الوصول إلى سوق عمل فلسطيني تنموي ومنظم على النحو الأمثل، ويعمل وفقاً لتشريعات عمل ناظمة له مطورة ومفعلة ومتوافقة مع أفضل الممارسات والمعايير الدولية المحدثة".
بدوره، قال مدير عام التشغيل في وزارة العمل ومنسق التحالف رامي مهداوي: "فخورون بهذه الشراكة مع وزارة العمل، وصندوق الاستثمار الفلسطيني الذي قدم دعمه مشكوراً، وشكل هذا الدعم ثمرة الشراكة وتضافر الجهود بيننا كمؤسسات قطاع خاص وعام بهدف خدمة شريحة ذوي الإعاقة، كونهم جزء لا يتجزأ من أبناء شعبنا، ومساهمةً من الجميع في دمج هذه الفئة في سوق العمل الفلسطيني، وتوفير سبل العيش الكريم لهم".
وأشار مدير عام مؤسسة فلسطين للتنمية جمال حداد إلى: "أن المؤسسة تنفذ استراتيجية الصندوق في مجال الاستثمار المجتمعي، وتؤمن بأن الاستثمار في الإنسان هو من أنجع الاستثمارات، لذلك، فإن المؤسسة تنفذ سلسلة من البرامج التي تخدم شرائح واسعة من شعبنا الفلسطيني، وعلى رأسها الشباب والنساء وحتى أبناء شعبنا اللاجئين خارج الوطن، كما تتعاون المؤسسة مع مجموعة من مؤسسات التمويل المحلية من أجل تقديم أشكال مختلفة من التمويل للمشاريع الريادية والشبابية بما فيها مشاريع لأشخاص من ذوي الإعاقة".