الحياة برس - قام أسير فلسطيني في سجن نفحة الإسرائيلي بحرق غرفة سجانين الأربعاء، إحتجاجاً على سياسة الإهمال من إدارة سجون الاحتلال للأوضاع الصحية للأسرى.
وأوضح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر في تصريحات للوكالة الرسمية، أن الأسير محكوم بالسجن المؤبد وقام بحرق غرفة تابعة للسجانين احتجاجاً على سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى.
وأكد أن الأسير بخير ومصلحة السجون قامت بنقله لزنازين العزل الإنفرادي.
وكان أبو بكر أدلى بتصريحات في وقت سابق من صباح اليوم، مفادها أن الأسير أقدم على إحراق نفسه وأنه نقل إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع ووضعه مستقر.
وقال أبو بكر إن مصلحة إدارة سجون الاحتلال سحبت الأطباء والممرضين من السجون، وأبقت على ممرض واحد فقط في كل سجن، في إطار سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى.