الحياة برس - قال نائب وزير الصحة الإيرانية علي رضا رئيسي الأربعاء، أن سبب تفشي فيروس كورونا في مدينة قم كان مصدره طلاب وعمال صينيون.
وأضاف في مؤتمر صحفي عبر الفيديو تم إعداده، أن وحدات علم الوباء الإيرانية بدأت تحقيقاً بعد تسجيل أول إصابة كورونا في مدينة قم في 19 شباط/فبراير الماضي.
موضحاً أن نتائج التحقيقات أثبتت بوضوح أن انتشار الفيروس كان له صلة بمواطنين صينيين.
وتابع: "في تلك الفترة، كان بعض العمال الصينيين ينتقلون بين بلادهم وإيران، وبنفس الطريقة، كانت مجموعة من الطلاب الصينيين تتواجد في قم". 
وأردف قائلا: "توصلنا أيضا لمعلومات أولية تفيد بأن محافظة جيلان قد تكون بؤرة جديدة لكورونا إلى جانب قم بإيران".
وقد ارتفع عدد وفيات فيروس كورونا في إيران الأربعاء الى 2077، بعد تسجيل 143 حالة وفاة جديدة، فيما بلغ عدد الإصابات ما يزيد عن 27 ألف.