الحياة برس - كشف مساعدون للملكة البريطانية إليزابيث الثانية، تفاصيل عن وضعها الصحي بعد الإعلان عن إصابة الأمير تشارلز، ورئيس الوزراء بوريس جونسون Boris johnson.
وقال المساعدون الجمعة أن الملكة ما زالت في صحة جيدة وكانت قد التقت ببوريس قبل 16 يوماً.
وقال متحدث باسم قصر باكنغهام: "إن جلالة الملكة ما زالت في صحة جيدة وقد شاهدت الملكة آخر مرة رئيس الوزراء في 11 مارس وتتبع كل النصائح المناسبة فيما يتعلق برفاهها".
الأمير تشارلز ما زال يعيش في منزله منعزلاً عن الجميع ويمارس عمله من مكتبه بعيداً عن الجميع، فيما ظهرت عليه أعراض خفيفة للفيروس.