الحياة برس - إعترف بريطاني يدعى بول ليفرز بإعتدائه على أحد رجال الشرطة خلال فترة إعلان الطوارئ المستمرة في بريطانيا في سياق المساعي لوقف تفشي فيروس كورونا.
وقالت الشرطة أن ليفرز بصق على شباط الشرطة فيما ادعى إصابته بفيروس كورونا.
ومثل المتهم أمام محكمة الصلح في نوتنغهام السبت، وتم تأكيد عدم إصابته بفيروس كورونا، وقال القاضي:" إن ما ارتكبه يعتبر جريمة ".
وأضاف:" العاملون في الطوارئ لديهم مهام صعبة، وهم الآن في ظروف أصعب من أي وقت مضى ولن تتوانى المحكمة في حماية الشرطة".
وحكمت المحكمة على المتهم بالسجن لمدة عام.