الحياة برس -  أشاد وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي بالقيادة والشعب الصيني على قدرتهم في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).
جاء ذلك خلال اجتماع المالكي، اليوم الأربعاء، مع سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين قواه وي، في مقر الوزارة بمدينة رام الله.
وأعرب المالكي عن شكره للصين، حكومة وشعبا، على موقفها المسؤول والجاد لمجابهة الفيروس، ومساعدة الدول التي أصابتها هذه الجائحة، وما تسببت به من خسائر، وعلى دعمها المستمر لدولة فلسطين، متمنيا السلامة لكلا الشعبين.
بدوره، أشار السفير قواه وي إلى إرسال الصين لطائرة مستعجلة الأسبوع المقبل تحمل مساعدات طبية ولقاحات لتحليل الحمض النووي إلى 9 دول في المنطقة بما فيها دولة فلسطين.
وشدد على التعاون الكبير بين سفارة الصين لدى دولة فلسطين ووزارة الصحة الفلسطينية، فضلا عن تواصله الدائم مع الحكومة الفلسطينية لتنسيق كافة إجراءات الاستلام.
وأضاف ان الصين منذ الإعلان عن أول حالة "كورونا" في فلسطين، توجهت برسالة للمساعدة والمشاركة في معركة الوقوف بوجه هذا المرض.
كما توجه بالشكر إلى الوزير المالكي على كلمته، على هامش اجتماع مجلس حقوق الإنسان المساند للصين، التي قال فيها "إن كان هناك بلد يستطيع أن يهزم الوباء فهو الصين".
وتباحث الطرفان في سبل التعاون لمكافحة الوباء ومواجهة هذه المحنة سويا، فيما قدم الوزير المالكي بعض الأفكار لمجالات التعاون المستقبلي إقليميا، لاقت اهتمام السفير، وستتم متابعتها على المستوى الإقليمي عبر وزارة الخارجية والمغتربين.