الحياة برس - ارتفعت وتيرة إندلاع الحرائق في المنازل والمنشآت التجارية مؤخراً في قطاع غزة.
وقد سجلت خلال الأيام القليلة الماضية حرائق يومية في منازل المواطنين، مما أوقع خسائر مادية كبيرة في الممتلكات وعدد من الإصابات الطفيفة، وتداول المواطنون أخبار تتحدث عن أن الغاز " المصري "، هو السبب بهذه الحرائق لعدم وجود رائحة له وهذا الأمر غير دقيق، ويجب علينا أن نوضح للمواطنين الأسباب الحقيقية لإتخاذ الإجراءات اللازمة.
جهاز الدفاع المدني في قطاع غزة أصدر، حسب متابعة الحياة برس، نشرات إلكترونية لتوعية المواطنين والحذر من أسباب الحرائق التي تتعلق معظمها والجزء الأكبر فيها بالمولدات الكهربائية والشبكة الكهربائية في المنازل، خاصة أن الكثير من المواطنين اليوم أصبحوا يعتمدون على اشتراكات من مولدت كهربائية خاصة في ظل إنقطاع التيار الكهربائي، بالإضافة لتمديدات خارجية والإعتماد على عمل " القلابات " الكهربائية، لذلك يجب الإنتباه لهذه الشبكات ومراجعتها بشكل مستمر وعدم التهاون في أعطالها.

وجاءت الإرشادات على النحو التالي:.

  • اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة للوقاية من الأخطار داخل المنازل. 
  • اتخاذ إجراءات السلامة في المحال التجارية خاصة التي تستخدم خطوطاً ثُنائية مثل المولدات الكهربائية. 
  • إغفال خطر تمديدات المولدات يُساعد في إصدار شحنات كهربائية غير منتظمة، الأمر الذي أحدث حرائق كبيرة في عدد من المنشآت التجارية والمنازل السكنية. 
  •  الحذر من ترك شواحن الهواتف النقالة مُوصلة في التيار الكهربائي أثناء النوم أو عند الخروج من المنزل. 
  • الحذر من خطر التحميل الكهربائي الزائد، والتأكد من سلامة التوصيلات الكهربائية داخل المنازل ومراعاة وجود طابلون الكهرباء في مكان آمن وبعيداً عن مياه الأمطار. 
  • مراقبة الأطفال وعدم اقترابهم من مصادر النيران. 
  • التأكد من فصل أسلاك وسائل التدفئة الكهربائية قبل النوم. 
  • إبعاد الأسلاك الكهربائية عن مكان هطول الأمطار، وعدم تركها معراة.