الحياة برس - في خطوة جديدة وإستكمالاً لدور المؤسسات التعليمية في توعية الجمهور من مخاطر فيروس كورونا ودورها في مواجهة إنتشاره، أطلق مجتمع التكنولوجيا في مدرسة خالد بن الوليد الثانوية في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، مبادرة إبداعية لتفعيل دور الطلبة في إنتاج برامج صغيرة تعالج مفاهيم علمية ومشاكل تواجه مجتمعنا، في ظل الأزمة الراهنة.
وشارك الطالب الطالب في الصف العاشر خليل عائد أبو جياب، بمبادرة إبداعية من خلال إنشاء موقع إلكتروني بعنوان " النظافة الشخصية "، للتعريف بالنظافة وطرق ممارستها الصحيحة وأهميتها من الأمراض المعدية مثل فيروس كورونا المستجد " COVID19 ".
ويأتي ذلك بإشراف من أستاذ التكنولوجيا أحمد هارون.

رابط الموقع: اضغط هنا