الحياة برس - جميعنا أصبح يعمل الأعراض الثلاثة الأكثر شهرة لفيروس كورونا COVID-19 كوفيد-19، ولكن يجب أن تعلم أن هناك يومياً معلومات جديدة يجب الإطلاع عليها حول هذا الفيروس الذي حير العلماء والخبراء بسبب قوته وسرعة إنتشاره وأنواعه التي قد تصل لـ 19 نوعاً.
العلامات الثلاثة المعروفة هي السعال الجاف والحمى " ارتفاع الحرارة "، وصعوبة التنفس، ولكن أيضاً هناك مصابين لا تظهر عليهم أية أعراض على الإطلاق ولا يتم كشفهم إلا من خلال الفحص المخبري وبرغم ذلك هم معدين جداً وهم أخطر من الحالات المكتشفة لأنهم يصبحون كالقنبلة الموقوتة داخل المجتمع.
أظهرت دراسات جديدة نشرت خلال الأسبوعين الماضيين أن بعض المصابين يعانون من أعراض الإسهال أو فقدان حاسة الشم والتذون قبل ظهور أعراض المرض.

وهنا في هذا الموضوع على الحياة برس سنضع لكم الأعراض الأقل شيوعاً للفيروس يجب الإنتباه لها جيداً:

  • الغثيان والإسهال: 
تظهر مشاكل الجهاز الهضمي بشكل متزايد كأعراض مبكرة لعدوى فيروس كورونا، ومع ذلك فإن الدراسات ليست موحدة فيما يتعلق بانتشار هذه الأعراض. في دراسة نشرت الأسبوع الماضي ، أفاد حوالي 1 من كل 10 مرضى كورونا أنهم يعانون من بعض أعراض الجهاز الهضمي، بما في ذلك: الإسهال والغثيان. في دراسة سابقة في مجلة The Lancet ، يعاني 3٪ فقط من المرضى في الصين من الإسهال. و تقرير منظمة الصحة العالمية ذكرت أن نحو خمسة في المئة من المرضى في COVID 19 يعانون من الغثيان. 
ومع ذلك المزيد من الدراسات الأخيرة تشير إلى أن نصف المرضى قد يعانون من الأعراض المصاحبة للأعراض التنفسية الجانب الهضمي.
  • الانزعاج العام والارتباك 
في دراسة حالة دار رعاية خاصة بالتمريض في واشنطن ، حيث كان هناك تفشي للفيروس ، تم تشخيص ما يقرب من ثلث المستأجرين بمرض كورونا، لكن حوالي نصفهم لم يكن لديهم أعراض على الإطلاق وبعضهم لديهم أعراض غير واضحة وغير معهودة تم تعريفها على أنها "الانزعاج العام والشعور بعدم التفسير". 
يعاني بعض مرضى كورونا أيضًا من الإرهاق والارتباك تكون هذه الأعراض أكثر إثارة للقلق عندما تكون شديدة وعندما تأتي مع أعراض أخرى مزعجة مثل صعوبة الاستيقاظ أو صعوبة النوم، وصعوبة التنفس وألم الصدر، يجب على أي شخص يعاني من هذه الأعراض التماس العناية الطبية العاجلة.
  • قشعريرة وآلام في العضلات
قد تشير آلام العضلات والقشعريرة إلى مجموعة من الأمراض، بما في ذلك الإنفلونزا ، لكن مرضى كورونا أبلغوا عنها أيضًا.
من غير المعروف مدى شيوعها لكن الدراسات التي جمعت بيانات عنها في الوباء الحالي وجدت أن حوالي 11% أبلغوا عن وجود قشعريرة و 14% اشتكوا من ألم عضلي. 
هذا ما يظهره تقرير لمنظمة الصحة العالمية وقد ظهرت هذه الأعراض في بعض الأحيان في وقت لاحق وأصبحت أكثر حدة، وكانت في بعض الأحيان العلامات الوحيدة لمرض طفيف.
  • الصداع والدوخة 
وفقا لدراسة نشرت في مجلة لانسيت، أفاد حوالي 8% من مرضى COVID-19 إصابتهم بالصداع، في بعض الحالات تم الإبلاغ عن الدوخة، هذان عرضان شائعان جدًا ولكن يجب الإنتباه جيداً لمعرفة لماذا حدثا في حال لم تجد تفسيراً واضحاً لحدوثهما عليك مراجعة الجهات المختصة فوراً.
  • إلتهاب الأنف والحلق
عادة ما يكو التهاب الأنف من أعراض البرد أو الحساسية، ولكن نسبة صغيرة من مرضى كورونا بلغت 5%، اشتكوا من هذا الأمر حسب منظمة الصحة العالمية.
على رغم أن العطس يعتبر تحدياً كبيراً وتهديداً، إلا أنه لم يتم العثور على صلة بينه وبين الكورونا على الإطلاق.
أيضاً ألم الحلق هو أحد أعراض فيروس كورونا وقد يكون أيضاً مرتبط بمراحل أخرى من الانفلونزا أو البرد، ولكن في حال اشتداده يجب مراجعة الجهات الصحية المختصة.

شارك هذا المقال ليستفيد الجميع، ونتمنى لكم السلامة التامة دائماً.