ترجمة خاصة 
الحياة برس - ضرب زلزال مدينة إيلات جنوب دولة الإحتلال الإسرائيلي الأحد.
وقال معهد الجيوفيزيائي حسب ترجمة الحياة برس أن قوة الزلزال جاءت 4.3 درجة، وكان مركزه على بعد 100 كيلومتر جنوب المدينة في خليج إيلات على طول نظام الصدع السوري الأفريقي المعروف باسم " الصدع الكبير ".
أحد سكان إيلات علق على الأمر قائلاً:" عواصف وفيروسات تاجية وزلازل الآن .. ماذا بعد ؟ الضربات العشر؟ الله ينقذنا".
وعبر الكثير من المستوطنين في إيلات عن شعورهم بالهزة، وهذه رابع هزة تشهدها فلسطين المحتلة منذ 6 فبراير الماضي، حيث سجلت هزات أخرى في حيفا والقدس.
يشار أن الخبراء في دولة الإحتلال الإسرائيلي يخشون من زلزال هائل قد يضرب البلاد في أي لحظة، ويربطون الأمر بزلزال كبير حدث في 11 يوليو 1927، حيث دمر مناطق واسعة وقتل المئات.
ويقول الخبراء أن البلاد تشهد زلزالاً هائلاً كل 100 عام تقريباً، مشيرين لإقترابه متوقعين أن يكون زلزالاً مدمراً يمزق البلاد، ويذهب ضحيته حوالي 7000 شخص.