الحياة برس - يتقدم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي بأحر التهاني والتبريكات للرفيق المناضل ركاد سالم الأمين العام لجبهة التحرير العربية وللرفيق الدكتور فيصل عرنكي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وللرفاق والرفيقات في المكتب السياسي واللجنة المركزية ولقيادات وكوادر الجبهة على امتداد الوطن وفي الشتات بمناسبة الذكرى (51) لانطلاقة جبهتهم العتيدة التي تصادف اليوم .
واكد د. ابو هولي في هذه المناسبة الوطنية على ان الجبهة شكلت ركناً اساسياً من اركان منظمة التحرير الفلسطينية ولا زالت من اشد المدافعين عن وحدة وشرعية تمثيلها وكانت ولازالت في طليعة المدافعين عن القرار الفلسطيني المستقل وعن وحدة وكرامة شعبنا وحقوقه الوطنية الثابتة والمشروعة في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس .
ونسجل لها سعيها الدائم للحفاظ على وحدة الصف والموقف واللحمة في بنيان منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني من خلال مواقفها الوطنية المسؤولة ورفضها للانقسام البغيض.
وقال د. ابو هولي في هذه المناسبة الوطنية نستذكر شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم من اجل فلسطين كما نستذكر أيضاً إخوتنا ومناضلينا خلف قضبان الاحتلال الذين قدموا زهرة شبابهم مؤكدين لهم أننا لن نفرط بحقوقهم وسنعمل على إطلاق سراحهم جميعاً دون تمييز ،ونعاهدهم جميعاً ان نسير في نفس الطريق الذي خطوه بدمائهم وعذاباتهم طريق العودة والحرية والاستقلال .
وتمنى د. ابو هولي للرفاق في الجبهة ولأمينها العام مزيدا من الانجاز والتقدم والعمل في خدمة قضية شعبنا العادلة واهدافه النبيلة في الحرية والاستقلال الوطني وحماية مكتسبات شعبنا ومشرعنا الوطني الذي بات في خطر حقيقي مع تصاعد العدوان الإسرائيلي وتنكر الحكومة الإسرائيلية لحقوقه المشروعة .
وكما وتمنى في هذه المناسبة الوطنية السلامة لشعبنا الفلسطيني وان يحميه الله من وباء كورونا الذي اجتاح العالم وحصد آلاف الأرواح مطالبا بضرورة التقيد والالتزام بقرارات الحكومة الفلسطينية وبتوجيهات وزارة الصحة الفلسطينية ولجنة الطوارئ العليا الخاصة بمجابهة فيروس كورونا حماية لأمنهم الصحي ولسلامتهم التي هي من سلامة الوطن و هي الأساس ورأس المال له .