الحياة برس - لا يزال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يسعى لمحاربة فيروس كورونا الذي أصابه منذ ما يزيد عن 10 أيام.
ويتلقى جونسون العلاج في المستشفى بعد أن أعلن عن اتباعه أوامر الأطباء، وسط مخاوف بشأن تأثير الفيروس عليه.
ولا تزال درجة حرارة جونسون مرتفعة منذ عدة أيام، وهو الأمر الذي سبب القلق للأطباء.
نائبه ووزير الخارجية دومينيك راب، ترأس إجتماع اللجنة اليومية لبحث أزمة فيروس كورونا، في ظل غياب جونسون، ورفض تحديد موعد متوقع لعودة جونسون للعمل.
وأضاف أن رئيس الوزراء يطبق كل الإرشادات والنصائح التي يحصل عليها من الأطباء.
كبير الأطباء البريطانيين كريس ويتني نفى أن يكون جونسون يعاني من التهاب رئوي حاد، أو أن يكون يخضع للعلاج من خلال جهاز تنفس صناعي كما ادعت مصادر إعلامية.
وأوضح أن الأعراض التي يعاني منها جونسون الآن هي درجة الحرارة المرتفعة والسعال الشديد.
جونسون كتب على حساباته في مواقع التواصل الإجتماعي ظهر الاثنين:"دخلت المستشفى لإجراء اختبارات روتينية وما زالت أعاني من فيروس كورونا، وأنا في حالة معنوية جيدة وأتواصل مع فريقي ونعمل معاً لمكافحة الفيروس والحفاظ على سلامة الجميع".
وقد أعلنت بريطانيا عن 439 حالة وفاة جديدة، مما يرفع حصلة الوفيات الى  5337، وعدد المصابين الى 51608.