الحياة برس - تخطت مدينة ووهان الصينية أزمة فيروس كورونا " كوفيد-19 "، وتنفست الحرية بعد 76 يوماً من الإغلاق والإجراءات المشددة لمواجهة تفشي الوباء، حيث كانت أول مدينة في العالم يظهر بها الفيروس.
وكانت السلطات الصينية قد عزلت سكان المدينة البالغ عددهم 11 مليون نسمة بدءاً من يوم 23 يناير، بعد تأكيد وجود إصابات بالفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي وقد ظهر بالمدينة في أواخر ديسمبر/ 2019.
أول قطار يحمل مسافرين غادر ووهان مركز إقليم هوبي، بعدمنتصف ليل الثلاثاء، كما تم فتح الطرق السريعة أمام المركبات للخروج من المدينة.
وقد رحب المغردون الصينيون على موقع التواصل الإجتماعي الصيني " وويبو "، بأهالي ووهان والكثير منهم كتب قائلاً:" مرحباً بعودة ووهان".
وتمكن 55 ألف شخص من مغادرة ووهان بعد رفع القيود مباشرة، عبر القطارات.
يشار إلى أن عدد الوفيات جراء "كوفيد-19" في ووهان بلغ 2571 شخصا، أي نحو 80 في المئة من إجمالي الوفيات في الصين حسب الأرقام الرسمية.
وفي ذروة العزل، اضطر السكان على البقاء في بيوتهم، وتحولت ووهان إلى مدينة أشباح، حيث كانت الشوارع خالية ولا يوجد فيها سوى دوريات الشرطة وسيارات الإسعاف.
لكن، مع تراجع الإصابات وحدة الوباء واختفائه تقريبا، بدأت السلطات بتخفيف هذه القيود في الأيام القليلة الماضية.