الحياة برس - أحيت سفارة دولة فلسطين لدى اليونان، اليوم الجمعة، الذكرى الثانية والسبعين لنكبة فلسطين، عبر فعالية رقمية، شارك فيها أصدقاء فلسطين وعدد من المناضلين من أجل حقوق الشعوب وحريتها وكرامتها، والموسيقار والكاتب المناهض للصهيونية جلعاد اتزمون، والموسيقار اليوناني اليكوس فريتوس، والموسيقار الفلسطيني محمد يعقوب، وعازف العود سامر طوطح.
وقال سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي إن استمرار النكبة بحق شعبنا لن يثنينا ومعنا كل مقاتلي الحرية والسلام بالعالم، من أجل تحقيق ثوابتنا الوطنية بالحرية والكرامة والاستقلال، ومن أجل الوصول للدولة والقدس عاصمتها وتحقيق العودة للاجئينا وفق القرار الأممي 194.
وأضاف طوباسي أن الطريق الوحيد للسلام العادل والثابت هو بإنهاء الاحتلال والتوقف عن أي اطماع وحماقات عنصرية بالضم لأي جزء من أراضي دولة فلسطين المحتلة.
وأطلقت السفارة عدة ملصقات ومقاطع فيديو توضيحية باللغة اليونانية إحياء لهذه الذكرى.