الحياة برس - أعلن أبناء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل في أكتوبر/ تشرين الأول 2018 داخل القنصلية السعودية في اسطنبول التركية عن عفوهم عن قتلة والدهم.
وقال نجله صلاح خاشقجي الجمعة في تغريدة على حسابه في تويتر "في هذه الليلة الفضيلة من هذا الشهر الفضيل، نسترجع قول الله تعالى في كتابه الكريم (وجزاء سيئة سيئة مثلها، فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين)، مضيفا: عفونا عن من قتل والدنا رحمه الله لوجه الله تعالى، وكلنا رجاء واحتساب للأجر عند الله عز وجل".
وكانت محكمة سعودية اصدرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي أحكاما باعدام خمسة أشخاص وسجن ثلاثة في القضية التي هزت العالم.
وقد اثارت جريمة قتله موجة انتقادات شديدة ضد السعودية وخاصة ولي العهد محمد بن سلمان الذي نفى علاقته بالأمر ولكنه حمل نفسه جزءا من المسؤولية لحدوثها وهو في موقع السلطة.