الحياة برس -  أكدت فعاليات جنين، اليوم السبت، وقوفها خلف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينة في مواجهة مخطط الضم الإسرائيلي.
جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده محافظ جنين أكرم الرجوب، ظهر اليوم، وضم مدراء الأجهزة الأمنية والتوجيه السياسي والشؤون المدنية، وأمين سر حركة فتح إقليم جنين، وعدد من أعضاء الإقليم، ومدير الحكم المحلي ورؤساء عدد من البلديات، وممثلي فصائل العمل الوطني ورئيس لجان الإصلاح ورئيسة الاتحاد العام المرأة.
وتم الاتفاق على تشكيل لجان في المناطق المصنفة "ج" تضم كل المكونات المحلية الفاعلة في التجمعات من أعضاء الهيئة المحلية وأفراد الأمن وممثلي الفصائل ورجال الإصلاح والعشائر.
وطالب الرجوب باستحضار القيم الوطنية والمجتمعية النبيلة في معالجة اي مشاكل أو ظواهر سلبية قد تحدث نتيجة لتغييب التواجد الأمني الفلسطيني الرسمي في المناطق "ج" خلال الفترة القادمة .