الحياة برس - نظم التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين – لجنة تنسيق قطاع غزة السبت 23 مايو 2020، زيارات اجتماعية لعدد من أسر الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
وقد مثل التحالف رئيس لجنة تنسيق قطاع غزة السيد/ هاني مصبح والزميل الصحفي الأستاذ/ معالي أبو سمرة والدكتور/ محمد جبر رئيس جمعية الزيتونة للطفولة والتنمية، بالاضافة لعدد من الشخصيات الاعتبارية.
وجاءت الزيارات للتأكيد على عدالة قضيتهم وأنهم أسرى حرب وليسوا مجرمين كما يصورهم الاحتلال الإسرائيلي .
وفي حديث لممثل التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين – غزة أكد السيد/ هاني مصبح بأن نضالنا السلمي وحقنا المشروع في الدفاع عن أسرانا مستمر حتي ينالوا حرياتهم ويكونوا بين أحضان عائلاتهم وأن ما يقوم به الاحتلال من جرائم ممنهجة في حق الأسري المرضي بشكل خاص وفي ممارساته الاجرامية بحق أسرانا بشكل عام هي جميعها مخالفة للقوانين الدولية والمعاهدات وخاصة ما يتعرض له أسرانا بالآونة الأخيرة من حرمانهم من توفير اجراءات السلامة وادخال لهم مواد التعقيم في ظل انتشار فايروس كورونا كوفيد-19 المميت وخاصة بعد تأكيد اصابة عدد من السجانين والمحققين بذلك الفايروس . 
وعبر قائلا بإسم لجنة تنسيق قطاع غزة مهنئا عائلات الأسرى بجلول عيد الفطر السعيد متمنيا الحرية لجميع الأسري وأن يكونوا بين عائلاتهم وذويهم وأطفالهم واستمع إلى رسالة والد الأسير المهندس/ محمد الحلبي الذي اختطفه الاحتلال منذ اربعه سنوات وقدم للمحكمة 138 جلسة دون أي تهمة تنسب إلية ومازال داخل سجون الاحتلال وهو يعتبر أطول محاكمة بالتاريخ ان يعرض في جلسات تصل لهذا العدد 138 جلسة دون اتهام وتلك هي جريمة تضاف لجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وكذلك في مداخلة لوالدة الأسير المريض / يسري المصري حين كانت زيارتها الأخيرة قبل 4 سنوات وأغمي عليها بسبب ارتفاع سكرها وهبوط حاد في ضغطها وتم نقلها لقطاع غزة للعناية المركزة بمستشفى شهداء الاقصى بمدينة دير البلح عندما رأت ابنها المريض وهو شبح انهكه المرض واصبح هزيلا نحيلا منهكا استفحل به مرض السرطان الخبيث ، وشملت الزيارات عدد من عائلات الأسرى وأسرى محررين وهم عائلة الأسير المهندس/ محمد الحلبى وعائلة الأسير المريض بالسرطان/ يسرى المصري وعائلة الأسير/ حسين الزريعى وهو نجل الشهيد سليمان الزريعى وعائلة الأسير/ منير أبو ربيع والأسير المحرر والمبعد إلي قطاع غزة / مصطفي مسلمانى والأسير المحرر/ محمد معالي أبو سمرة .
وفي الختام نقل إليهم رسالة التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين ورسالة المنسق العام للتحالف الدكتور/ خالد الحمد بأن التحالف الأوروبي مستمر في فعالياته ونضاله وحراكه من أجل انصاف أسرانا والدفاع عن حقوقهم وتحسين ظروف اعتقالهم وحمايتهم من خطر فايروس كورونا وتوفير العلاجات للأسري المرضي وعدم حرمان الاسري من حقوقهم في التواصل والاتصال مع عائلاتهم والافراج عنهم وأن التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين أستطاع من خلال المؤتمرات السنوية والتي كان آخرها في بلجيكا العام الماضي استطاع من تدويل قضية أسرى فلسطين وكان للتحالف بصمات إيجابية في الدفاع عن حقوق أسرى فلسطين وذلك ما أكد عليه أهالي الأسري وهم يتابعون نشاطات التحالف باستمرار ويشيدون بالدور الذي يقوم به التحالف وفي الختام أيضا هنئ السيد/ هاني مصبح عائلات الأسرى بحلول عيد الفطر السعيد وغدا أول أيام العيد وكذلك نقل إليهم تهنئة التحالف بكافة لجانه أينما وجدت وكل عام وأسرانا بخير وكل أبناء شعبنا بخير والحرية كل الحرية لأسري الحرية .