الحياة برس - أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفض بلاده منح الأراضي الفلسطينية لأحد، وشدد على موقف بلاده الرافض لخطط الإحتلال الإسرائيلي بضم أجزاء من الضفة الغربية.
وفي رسالته للمسلمين في الولايات المتحدة بمناسبة عيد الفطر، قال أن إسرائيل قامت بتفعيل خطة إحتلال وضم جديدة الأسبوع الماضي، متجاهلة السيادة الفلسطينية والقانون الدولي.
وأضاف: "لن نغضّ الطرف إزاء منح الأراضي الفلسطينية لأحد، وأود التأكيد مرة أخرى أن القدس خط أحمر بالنسبة إلى مسلمي العالم".
جاء ذلك بعد إعلان الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، نيتها ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، بما فيها غور الأردن وجميع المستوطنات. 
يذكر أن الخطة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة باسم "صفقة القرن"، أعطت الضوء الأخضر لإسرائيل لضمّ غور الأردن، المنطقة الاستراتيجية التي تشكل 30 في المائة من مساحة الضفة الغربية.