الحياة برس - قررت الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد إشتية فتح المساجد أمام المصلين في كافة محافظات الوطن مع الإلتزام بقواعد وإجراءات السلامة لمنع تفشي فيروس كورونا.
جاء هذا القرار في سياق قرارات أخرى شملت الحياة العامة وعمل المؤسسات الحكومية والهيئات العامة ورفع الحواجز بين المحافظات في الضفة الغربية.
هذا القرار لم تعلق عليه الجهات الحكومية التي تدير قطاع غزة حتى اللحظة، وكشفت مصادر مطلعة للحياة برس في وزارة الأوقاف بغزة، أن الجهات المختصة تدرس القرار ومن المتوقع إعادة فتح المساجد أمام المصلين خلال وقت قصير.
الأوقاف في غزة كانت سمحت بفتح المساجد فقط لصلاة الجمعة الأخيرة من رمضان وأيضاً صلاة العيد مع إتباع تعليمات السلامة، وهي إرتداء الكمامات وإستخدام سجادة صلاة خاصة مع الحفاظ على مسافة التباعد الإجتماعي المنصوص عليها بين المصلين.