الحياة برس - نجحت الضغوط الأمريكية من إفشال مساعي صينية للفوز بمناقصة لإنشاء أكبر منشأة في دولة الإحتلال الإسرائيلي لإزالة ملوحة مياه البحر.
وكانت شركة " هاتشيسون " الصينية، قد تقدمت للحصول على مناقصة لبناء منشأة في منطقة " بالماحيم - شوريك 2 "، وهو الأمر الذي دفع الإدارة الأمريكية للضغط على الحكومة الإسرائيلية لمنع رسو العطاء على الصينيين.
وقد مارس وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ضغوطاً كبيرة في هذا الشأن خلال زيارته للبلاد قبل أسبوعين، وقال لإذاعة كان الإسرائيلية:"إن الصين تعرض مواطني إسرائيل للخطر". 
وأضاف: "نحن قلقون من الاستثمارات الصينية في مختلف أنحاء العالم. لا نريد أن يسيطر النظام الصيني الشيوعي على البنى التحتية في إسرائيل وأجهزة الاتصالات – كل ما يعرض مواطني إسرائيل للخطر يجب إيقافه، لأن ذلك يؤثر على طبيعة العمل والتعاون بين إسرائيل والولايات المتحدة في مشاريع هامة".
وتدعى الشركة الإسرائيلية، التي فازت بالمناقصة IDE، ويبدو أن للولايات المتحدة حصة كبيرة فيها.