الحياة برس - بعث قادة دول وسط أوروبا رسائل تحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من خطورة الإقدام على قرار ضم الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.
وطالبه القادة الأوروبيون لوقف هذا القرار والعمل على حل الصراع وفقاً للقانون الدولي.
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في رسالته لنتنياهو أمس حسب القناة الـ 13 الإسرائيلية:" بروح ودية أطلب من حكومتك الجديدة عدم اتخاذ خطوات أحادية في الضفة الغربية مثل هذه الخطوة ستقوض الاستقرار في الشرق الأوسط فقط الحوار مع الفلسطينيين والحل العادل والمتوازن سيعطي إسرائيل السلام والأمن والإستقرار ". 
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أيضاً بعث برسالة لنتنياهو حسب متابعة الحياة برس طالبه بالعمل على وقف القرار.
بيدرو سانشيز رئيس وزراء إسبانيا بدوره قال لنتنياهو ووزير جيشه بيني غانتس في رسالة أخرى:"نعتقد أنه يجب احترام القانون الدولي ويجب التوصل إلى حل الدولتين وفقًا لقرارات الأمم المتحدة".
رئيس وزراء إيطالي بدوره قال:"يجب تجديد المفاوضات مع الفلسطينيين وتطبيق حل الدولتين على أساس القانون الدولي". 
تأتي هذه الرسائل في ظل مناقشات أوروبية مكثفة للضغط على إسرائيل لوقف قرار الضم وتدرس بعض الدول فرض عقوبات عليها في حال نفذت ذلك.