الحياة برس - اختطفت قوات خاصة من وحدة المستعربين الإسرائيلية، فجر الأربعاء شاباً فلسطينياً من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة.
وقالت مصادر محلية بأن المستعربين اقتحموا البلدة بسيارة مدنية، وداهموا منزل الشاب نور الدين البرغوثي " 26 عاماً "، واقتادوه سيراً على الأقدام باتجاه الجبال غرب بيت ريما.
وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت قبل أيام ابن عمه باسل البرغوثي، ووالده عادل الذي أفرج عنه بعد ساعات من اعتقاله، وما زال شقيقه مصطفى في المعتقل منذ 8 سنوات، ومحكوم عليه بالسجن 14 عاماً.