الحياة برس - توفي مساء الثلاثاء الشيخ محمد أحمد حسن السوداني، في العاصمة السودانية الخرطوم.
وقد لاقى خبر وفاة الشيخ محمد حالة كبيرة من الحزن في السودان، حيث أن للشيخ شهرة كبيرة في البلاد، ومعروف عنه البساطة والعفوية في حديثه.
وولد الفقيد في منطقة القولد شمالي السودان وتلقى تعليمه الابتدائي والأوسط بالسودان، ثم هاجر إلى مصر والتحق بالمعاهد الدينية متلقيا العلم عن مشائخ منهم الشيخ محمد ابو زهرة، محمود شلتوت، وعبد الوهاب خلاف.
اشتغل في عدة دواوين حكومية، حتى تقاعد للمعاش بعد خدمة امتدت إلى ربع قرن، كرس جهده في الدعوة، وطاف بعدد من بقاع السودان.
وكان يقدم برنامج بعنوان " الدين النصيحة " في تسعينيات القرن الماضي، ولاقى قبولاً كبيراً لدى السوادنيين، كما قدم برنامج للفتاوي في رمضان، وكانت برامجه تتصدر الأعلى مشاهدة على مستوى السودان.