الحياة برس - قال رئيس وزراء حكومة الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن الفلسطينيين الذين يعيشون في غور الأردن لن يحصلوا على " الجنسية الإسرائيلية " بعد تنفيذ قرار الضم.
وبين نتنياهو في حديث له لصحفة إسرائيل اليوم المواليه له، أن المدن والقرى الفلسطينية في غور الأردن ستعتبر " جيوب فلسطينية "، تحت الحكم الفلسطيني، ولكنها ستبقى تحت السيطرة الأمنية الإسرائيلية.
مشيراً أن تلك المنطقة لا تشمل أريحا، التي يقطنها حوالي 20 ألف فلسطيني، وأن مجموعتين من المناطق السكنية الفلسطينية التي لا يتعين فرض السيادة فيها سيبقون رعايا فلسطينيين تحت السيطرة الأمنية الإسرائيلية حسب قوله.
يشار أن أكثر من 65 ألف فلسطيني يعيشون في أراضيهم وحقولهم ومراعيهم في غور الأردن.