الحياة برس - أثارت وفاة الأمريكي جورج فلويد أثناء اعتقاله من الشرطة احتجاجات وأعمال شغب في الولايات المتحدة احتجاجًا على عنف الشرطة ضد السود ، لكنه أشعل أيضًا مناقشات حول الشبكات الاجتماعية في العالم العربي. 
وكتب أحده المغردين العرب قائلاً: "لا تتحدث معنا عن الديمقراطية عندما تطلق النار على المتظاهرين". 
مغرد فلسطيني قارن بين حالة فلويد وقتل الشهيد إياد الحلاق من ذوي الاحتياجات الخاصة برصاص شرطة الاحتلال في القدس المحتلة، ونشر صورة علق عليها :"لقد قتلتهما الشرطة على حد سواء - تم قتلهما للاشتباه الزائف". 
بعض المنشورات مصحوبة بصور تقارن نسبة الفلسطينيين في دولة الاحتلال إلى نسبة السود في الولايات المتحدة. وكتب: "لا فرق بين الولايات المتحدة وإسرائيل - كلاهما عنصري".

صورة أخرى شاركها مغرد سعودي من الكعبة المشرفة، وضع عليها صورة لبلال بن رباح وهو يؤدن فوق الكعبة، وتمثال الحرية وتحته صورة فلويد، التي تعكس لعدم وجود عنصرية في المجتمع الإسلامي ، ترى فلويد يئن تحت حضن تمثال الحرية ، مقارنة ببنية الكعبة التي يقف عليها بلال بن رباح ، وهو شخصية معروفة في الدين الإسلامي من أصول أفريقية ويعتبر المؤذن الأول في الإسلام، وكتب المغرد قائلاً:"انظر إلى كيف أن الأمريكيين عنصريون، السود تحت أقدام تمثال الحرية بينما عندنا النبي محمد اختار بلال ، العبد الأسود الذي اشتراه - كان أول من صعد إلى الكعبة وهو الذي يدعو الناس للصلاة". 

إيران دخلت على الخط أيضاً ونشر إيرانيون صورة للخميني، وعماد مغنية من حزب الله وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الراحل قاسم سليماني، والصحابي الجليل علي بن أبي طالب يحتضن جورج فلويد وعلق عليها أحد المغردين قائلاً:"ليس لدينا فرق بين الناس فلويد ينضم إلى مجموعة الشهداء" . 

في صورة أخرى من إيران ، يظهر فلويد بجوار قبة الصخرة في القدس ، وأدناه سليماني الذي قتله الأمريكيون، مع تسمية توضيحية تقول: "فلويد مع سليماني في السماء". 
بعد انتقاد الرئيس ترامب بعد توقف الولايات المتحدة عن دعم منظمة الصحة العالمية وتخفيضات الميزانية لمنظمات الإغاثة الدولية ، نشر مغرد سعودي صورة رجل أمن سعودي يحمل حاجاً عند الكعبة.

من ناحية أخرى ، قال عباس الموسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية اليوم: "نأسف للعنف والقوة التي يعمل بها النظام الأمريكي داخل الولايات المتحدة وخارجها. يجب أن يتوقف العنف ضد المتظاهرين ، والسماح لهم بالتظاهر بهدوء والسماح لهم بالتنفس".