الحياة برس - شكر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، مجموعة السلام العربي، على دعمها للموقف الفلسطيني وما اتخذته القيادة من اجراءات للوقوف في وجه مخططات الضم الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية.
وقال سيادته في رسالة شكر إلى مجموعة السلام العربي، "نعول على ابناء امتنا في اقطارهم كافة لدعم موقفنا وتوعية أجيالهم، بما يمكن شعبنا من الثبات والصمود في وجه سياسات الاحتلال العدوانية".
وأشاد الرئيس، بما تضمنته مبادرة المجموعة، التي تعبر عن صادق حرصها والتزامها بقضايا امتنا، وفي الطليعة منها قضية العرب الأولى، فلسطين.
وثمن سيادته دعوتها لانهاء الانقسام، مؤكدا أننا مصممون على وحدة شعبنا وأرضنا، واتمام المصالحة الوطنية في اطار الثوابت الوطنية لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني والتطبيق الفوري لاتفاق تشربن الاول/ اكتوبر 2017.
وكانت مجموعة السلام العربي ارسلت رسالة إلى الرئيس محمود عباس، أكدت فيها ان قرار الضم الإسرائيلي لا بد ان يجابه عربيا ومن كل الاقطار مجابهة حقيقية، خاصة بعد الموقف الفلسطيني الذي اتخذ مؤخرا بقطع العلاقات مع إسرائيل بما فيها الامنية.
يذكر أن مجموعة السلام العربي تضم عددا من الشخصيات الوطنية بينها رؤساء دول عربية ورؤساء وزراء ووزراء سابقون، ونخب سياسية وفكرية وثقافية من مختلف الدول العربية.